كيف تحصل على شخصية قوية ومؤثرة وجذابة 4 نصائح سغير حياتك

+ حجم الخط -

من المهم أن تتمتع يا صديقي بشخصية قوية وفريدة ومستقلة عن الآخرين، لأن مجتمعنا هذا لا يرحم وإذا لم تكن تتمتع بكاريزما قوية وبشخصية صلبة فستصبح مجرد لعبة في أيدي الآخرين. لأنه وللأسف لم يعد هناك مكان لك، لم يعد هناك مكان يتسع للأرانب، الأسود فقط هي من تحكم هنا. فالحل الوحيد هو أن تفرض نفسك وأن تكون لك القدرة على التوافق مع هذه البيئة، فما هو السبيل إلى اكتساب شخصية قوية وجذابة؟



كيف تحصل على شخصية قوية ومؤثرة وجذابة 4 نصائح سغير حياتك
كيف تحصل على شخصية قوية ومؤثرة وجذابة أمام الناس نصائح ستغير حياتك



السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته، أتمنى أن تكونوا بخير وبصحة جيدة، في هذه المقالة سنتحدث عن كيفية بناء شخصية قوية. الإنسان بطبيعته يتأثر بالعوامل المحيطة به والتي تؤثر على شخصيته، فيكتسب مناعة ضدها وإحدى هاته المكتسبات هي الشخصية القوية. إذا كنت ممن يعانون من عدم الثقة في النفس ومحبط من شخصيتك المهتزة فأكيد أنك لاحظت أناس يتمتعون بشخصيات قوية لها حضورها الخاص بين الناس، فأهم نقطة لاحظتها هو أنها قادرة على تنفيذ كل ما يطلب منها بكل سهولة وهذا هو السر.


فقد أصبحت الحياة صعبة ومعقدة، وبات الإنسان في بحث دائم عن التعايش ومجارات هاته التطورات السريعة والمستمرة، من خلال تطوير ذاته واكتساب شخصية جذابة وكاريزما قوية تمكنه من التصدي لجميع المصاعب والمشاكل وكأبسط مثال على ذلك : كيف تتعامل مع مشاكلك الزوجية.


الشخصية القوية هي عبارة عن عامل يمكنك من اكتساب علاقات صحية مع الآخرين، كما أنها تعزز من مهاراتك وتطورها، وتجعلك قادرا على اتخاذ القرارات بشكل سليم.


كيف أحصل على شخصية جذابة وكاريزما قوية؟ سؤال يدور في أذهان الكثيرين، وخاصة من يتمتعون بشخصية انطوائية أو غير اجتماعية. وبما أنك دخلت إلى هذه المقالة فإن هذا السؤال يؤرقك وتبحث له عن إجابة، اطمئن يا صديقي فالأمر ليس بتلك الصعوبة التي يبدو عليها، ففي هذه المقالة سنتعرف على الخطوات التي يمكنك تتبعها لكي تتخلص من هاته المشكلة.


كيف ذلك؟ سأقول لك يا صديقي بأن الشخصية القوية تعد أمرا مكتسبا يمكنك تعلمه، فهي وليدة المواقف والظروف التي تحيط بالفرد. ومع القليل من الثقة بالنفس، ونبذ الخجل والانطوائية، يستطيع الفرد أن يطور شخصية قوية ومؤثرة وجذابة باتباع النصائح الآتية :


أولا وهذا أهم شيء يجب أن تحرص عليه هو أن تثق في نفسك :


يجب عليك أن تتوقف عن الاعتقاد بأنك غير قادر على فعل مجموعة من الأشياء، وبأن غيرك يستطيع فعلها لأنه يملك قوة خارقة. فالكثير من الأشخاص تجدهم محبطين جدا وغير قادرين على فعل أي شيء بسبب سيطرة هذه الفكرة عليهم. توقف يا صديقي عن تدمير نفسك بنفسك، هل تخاف من الخطأ؟!! هذا أمر عادي فالكل يخطئ، لا بل إن الخطأ هو الأصل في النجاح. فما نتعلمه من فشلنا أكثر مما نتعلمه من نجاحنا، لأن العيب ليس في أن تخطئ بل العيب في أن تعيد نفس الخطأ مرة ثانية.


وما يجب عليك القيام به أيضا هو أن تحب نفسك وأن تتقبل ذاتك، وهذه أيضا مشكلة الكثير من الناس تجدهم يكرهون أنفسهم بشدة لأنهم لا يحبون شكلهم، أو لأن جسمهم بدين قليلا أو نحيف، أو لأن لون بشرتهم غامق، أو لأنه طويل أو قصير أو...، توقف عن فعل هذا فلا أحد سيحبك إذا لم تكن أنت أصلا لا تحب نفسك.


ثانيا تخلص من قيودك وكن أنت القائد لنفسك ذو هيبة ووقار :


ما أعنيه بهذا هو ألا تجعل الآخرين هم من يقررون عنك، كن أنت من تتخذ القرارات لنفسك، وحاول أن تحدد لنفسك أهدافا واسعى لتحقيقها، وليس السعي إلى أن تصبح مثل فلان أو علان. لا تكن مجرد مقلد للآخرين تفعل ما يفعلون وتترك ما يتركون، يجب أن تكون لك شخصية مستقلة عن الآخرين، حاول أن تعثر لنفسك على ميزان تقيس به ماهو سيء لك وما هو جيد.


وما أريده منك أيضا هو أن تكون حازما في قراراتك، يجب أن تمتلك السلطة على نفسك، تعرف متى تقول لا ومتى تقول نعم. لا تنتظر قبول ومدح وثناء الآخرين عليك قم بالأشياء لأجل نفسك، فإذا تحصلت على المدح والثناء فهذا أمر جيد وإذا لم يكن فهذا لن يضرك في شيء.


والأمر الآخر الذي أنصحك به هو ألا تحاول أن تبدو بصورة مثالية أمام الآخرين لكي يتقبلوك ويحبوك، لا تحاول أن تتصنع شخصية أخرى غير شخصيتك، تصرف على طبيعتك وسجيتك لأن من سيحبك سيحبك كما أنت بكل عيوبك ومحاسنك.


ثالثا يجب عليك أن تكون غامضا بعض الشيء أمام الناس :


فمن الغباء أصلا أن تبوح بكل أسرارك لشخص آخر، يجب أن تترك للناس مجال لكي يقوموا باستكشافك. اصمت قليلا يا صديقي فالصمت أحيانا يكون أكثر بلاغة من الكلام.


حاول ما أمكن أن تتجنب الحوارات السطحية والتافهة مع الآخرين، لأن هذا سيشعرك وسيشعرهم بالغباء. حاول أن تكون موضوعاتك مفيدة، وإذا كان الطرف الآخر هو من يتكلم حاول أن تستمع إليه جيدا، وأن تركز معه لأن هذا سيساعدك على فهمه والتفاعل معه وأيضا بأن تبدي رأيك فيما يقوله.


وما أود منك فعله أيضا هو ألا تتدخل فيما لا يعنيك، لا تحشر أنفك في كل شيء، في كل صغيرة وكبيرة. تكلم في الأشياء التي تعرفها فقط ولا تحاول أن تؤلف من رأسك، وهنا أقتبس مقولة ابن حجر العسقلاني والذي يقول :


 إذا تكلم المرء في غير فنه أتى بالعجائب 


رابعا استخدم لغة الجسد واجعلها نقطة قوتك التي تعبر عنك :


يجب أن تعلم يا صديقي أن لغة الجسد تلعب دورا كبيرا في إيصال كلامك ومشاعرك إلى الشخص الذي تتحدث إليه. حاول أن تستعمل نبرة صوتك بطريقة صحيحة وأن تستخدم ملامحك في التعبير عما تريد قوله، وأيضا استعمل حركاتك بشكل صحيح.


كن دائما مبتسما وإيجابيا، ولا تقم بنشر السلبية والهموم مع الآخرين، فالكل له ما يكفيه من الحزن والألم، حاول أن تكون أنت من تبث البسمة في وجوههم، فالناس في طبعهم ينجذبون إلى الأشخاص الإيجابيين.


وتذكر هذه الجملة جيدا :

 قم بالبحث في نفسك أنت، فلربما وجدت بداخلك كنز من ذهب بدل أن تبحث عن مجرد حجارة لدى الآخرين 

هذه كانت نهاية المقالة، أرجو أن أكون قد أفدتكم بهذه المعلومات وشاركونا برأيكم في التعليقات ولا تنسوا زيارة حساباتي الأخرى على مواقع التواصل الاجتماعي ونشر هذه المقالة مع أصدقائكم، وإلى أن ألقاكم في مقالة جديد إلى اللقاء.




كتابة تعليق