كوفيد-19 أخطر الأوبئة حول العالم في القرن الحادي والعشرين

+ حجم الخط -

تسبب فايروس كورونا الذي ظهر أواخر سنة 2019، في أزمات اقتصادية واجتماعية خانقة في معظم أنحاء العالم، وتسبب في شلل مختلف القطاعات الحيوية المهمة. وخلف شروخا في الأنظمة الصحية الأكثر تقدما في العالم، وتسبب في وفاة الملايين من الناس، في مشهد لم يعتد عليه البشر ولم يشهدوا مثله من قبل.


فيروس كورونا  وباء خطير يهدد العالم novel coronavirus
كوفيد-19 أخطر الأوبئة حول العالم في القرن الحادي والعشرين


السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته، أتمنى أن تكونوا بخير وبصحة جيدة. خلال كل بضعة سنوات يظهر وباء جديد يسبب حالة من الرعب والذعر في العالم، ثم يختفي بعد ذلك وكأن شيئا لم يكن، مثل ألفنوانزا الخنازير وألفنوانزا الطيور...، وتتسبب هذه الأوبئة في وفاة المئات من المصابين سيئي الحظ الذين تعرضوا له، وغالبا ما تكون هذه الأمراض منقولة من الحيوان إلى الإنسان.


لكن هناك نوع من الفايروس يظهر كل عدة سنوات، في شكل جديد وفي تحول جديد أكثر تطورا وخطورة من حالته السابقة، وهو فايروس كورونا والذي ظهر مؤخرا في الصين، باسم فايروس كورونا الجديد novel coronavirus أو فايروس كورونا ووهان، وهي المدينة التي ظهر بها. فما هو هذا الفايروس وكيف ظهر؟ وما هي أعراض وطرق الوقاية منه؟ وهل هناك علاج لهذا الفايروس؟.


ما هو فايروس كورونا؟ وكيف ظهر؟ مرض له أكثر من 100 سنة


يعتبر فايروس كورونا الجديد والذي ظهر في الصين مؤخرا، أحد أفراد عائلة فيروسات كورونا، فهو من نفس السلالة ومن نفس العائلة. وقد ظهر هذا الفايروس أول مرة سنة 1937، حيث ظهر المرض على شكل أمراض تنفسية، ومشاكل في الجهاز التنفسي تصيب الطيور، ثم تطور بعد ذلك وانتقل إلى الثديات. وقد عزل لأول مرة بين البشر سنة 1960، متسببا في نزلات برد حادة، ولكنه وفي عام 2002، تحول إلى مرض SARS أو المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة، ويعتقد أنه انتقل عبر الخفافيش (774 شخص من إجمالي عدد مصابين وصل إلى 8098 وقد بدأ أول ما بدأ في الصين أيضا).


وفي سنة 2012 ظهر هذا المرض تحت عنوان متلازمة الشرق الأوسط التنفسية أو ما يعرف بـ MERS وقد انتقل إلى البشر عن طريق الجمال أو الإبل (858 شخص من إجمالي مسابين بلغ 2494 وقد ظهر لأول مرة في السعودية). والآن يظهر في الصين تحت اسم فايروس كورونا ووهان والذي يعتقد أنه نقل عبر الأفاعي وخصوصا الكوبرا الصينية.


أين ظهر أول مرة؟ وكيف انتقل إلى البشر؟ وأين تكمن خطورته؟


هذا الفايروس ظهر في مدينة ووهان الصينية، في سوق لبيع الحيوانات والأسماك، فالشعب الصيني معروف عنه بأنه يأكل كل شيء، حرفيا كل شيء مثل : الأفاعي، الحشرات، الفئران، القطط، الكلاب...، وربما أشياء أخرى لا نعرفها.


كما قلنا فهذا الفايروس يتغير ويتمحور كل فترة وكل حقبة من الزمن، لأن هذه الفايروسات ليست خلايا، فهي لا تحتوي على نواة للتغذية وإنما تحتوي على حمض نووي، والحمض النووي إما أن يكون DNA، وإما أن يكون RNA (ريبي). ففايروس كورونا هو من نوع RNA، وهذا يعني أنه إذا ما دخل إلى الحمض النووي للمضيف، فإنه يستطيع أن يغير من طبيعته ويصبح ما هو عليه الآن.


طريقة انتقال كوفيد-19 بين الناس إحذر من هذه الأسباب


فايروس كورونا يشابه كثيرا في طريقة انتقاله لأمراض أخرى مثل : الألفنوانزا، و الزكام، والأمراض التي تنتقل عبر التلامس المباشر مع المريض، أو استنشاق الهواء الملوث برذاذ سعال، أو عطاس الشخص المصاب، أو لمس الأسطح الملوثة، ثم لمس الفم، أو الأنف، أو العين.


أعراض مرض الكورونا إن ظهرت عليك فيجب زيارة الطبيب


أولا : يظهر على المصاب الزكام، وارتفاع درجة الحرارة، وبعدها بيومين أو ثلاثة يظهر احتقان في الأنف، والحلق، والصداع، والسعال الجاف، والتعب الشديد. ثم بعد 5 إلى 7 أيام يظهر قصور في التنفس، واتهاب حاد في الرئة، وعلى المريض أن يبقى في المشفى، وأن يتفادى الالتقاء بالناس، ويمكن أن يكون هناك مصاب بالمرض، دون أن تظهر عليه هذه الأعراض.


هذا المرض غالبا ما يسبب الموت للناس المسنين، أو الأطفال الصغار وخصوصا من يعانون من بعض الأمراض مثل : القلب، والسكري، وأمراض الكلى، والكبد، وأيضا من يعانون من نقص في المناعة.


طرق الوقاية من هذا مرض كورونا اتبع هذه التعليمات جيدا


لنأتي الآن إلى طرق الوقاية من هذا المرض، طبعا هذه الطرق هي نفسها الطرق المعروفة لنا، وهي الطرق التي يجب أن نطبقها كل يوم في حياتنا، بغض النظر عن الأسباب. هذه الطرق هي : الاهتمام بالنظافة الشخصية، وغسل اليدين بالماء والصابون لفترة تصل إلى 20 ثانية.


تجنب الاحتكاك بالأشخاص المصابين بهذا المرض، والحرص على استخدام المناديل عند العطس، والتخلص من هذه المناديل في سلة المهملات، تجنب ملامسة الفم، والأنف، والعينين، باليد قبل غسلها. اتباع نمط حياة صحي عن طريق تناول الأغذية الصحية، والنوم لساعات كافية في الليل، والشيء الأكثر أهمية في هذا كله، هو ممارسة الرياضة بشكل يومي، فهي لا تحميك من فايروس كورونا فقط، بل هي تحميك من جميع الأمراض على هذه الأرض.


  • تجنب الاتصال المباشر مع الأشخاص الذين يعانون من التهابات الجهاز التنفسي الحادة مثل الحمى والسعال وصعوبة التنفس.
  • قم بالغسل المتكرر لليدين، خاصة بعد الاتصال المباشر بالمرضى أو بيئاتهم.

يجب على الأفراد الذين يعانون من أعراض عدوى الجهاز التنفسي الحادة ممارسة آداب النظافة / السعال التنفسي بما في ذلك :


  • البقاء في المنزل إذا كنت مريضا.
  • حافظ على مسافة بينك وبين الآخرين.
  • غطي فمك وأنفك بمنديل يمكن التخلص منه عند السعال أو العطس.
  • استخدام أقرب وعاء للنفايات للتخلص من المناديل بعد الاستخدام.
  • تعقيم اليدين عن طريق غسل اليدين بالماء والصابون، أو بالكحول، وذلك بعد الاتصال بإفرازات الجهاز التنفسي والمواد الملوثة.
  • تجنب الاتصال المباشر وغير المحمي بالمزارع الحية أو الميتة أو الحيوانات البرية.
  • عند زيارة الأسواق المكتظة، تجنب الاتصال المباشر وغير المحمي بالحيوانات الحية والأسطح الملامسة للحيوانات.
  • يجب تجنب استهلاك المنتجات الحيوانية النيئة أو غير المطبوخة جيدا، ويجب التعامل مع اللحوم النيئة أو الحليب أو الأعضاء الحيوانية بعناية، لتجنب التلوث المتبادل مع الأطعمة غير المطبوخة.
  • تشير المعلومات الأولية إلى أن كبار السن والأشخاص الذين يعانون من حالات صحية سيئة معرضون لخطر الإصابة بشكل متزايد بأمراض خطيرة من هذا الفيروس.

هذه كانت نهاية المقالة أرجو أن أكون قد أفدتكم بهذه المعلومات ولو قليلا، شاركونا برأيكم في التعليقات ولا تنسوا زيارة حساباتي الأخرى على مواقع التواصل الاجتماعي ونشر هذه المقالة مع أصدقائكم، وإلى أن ألقاكم في مقالة جديد إلى اللقاء.


كتابة تعليق