حقائق تاريخية مدهشة ومبهرة عن مصر تثبت لك أنها أم الدنيا

+ حجم الخط -

أم الدنيا، أرض الكنانة، هبة النيل، أرض الخزائن، ومهد الحضارة. كلها ألقاب لدولة واحدة ولحضارة واحدة وهي الحضارة المصرية القديمة. إذ تعتبر من أوائل الحضارات العريقة في تاريخ البشرية ومهدا لعدة حضارات متتالية، وهي أول دولة في العالم التي امتلكت تاريخا مكتوبا في سجلات تروي أبرز الأحداث التي مرت بها. وهي أيضا الدولة الوحيدة في العالم التي يوجد علم باسمها وهو علم المصريات Egyptology.


ما لا يعرفه العرب عن أم الدنيا مصر حقائق مدهشة ومبهرة | Egypt
حقائق تاريخية مدهشة ومبهرة عن مصر تثبت لك أنها أم الدنيا


السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته، أتمنى أن تكونوا بخير وبصحة جيدة. تعد الحضارة المصرية القديمة أحد أعظم الحضارات التي خلدها التاريخ والتي أبهرت العالم بأسره وما زالت تزخر بألغاز لم يستطع علماء الآثار فكها حتى الآن. فبناء حضارة بعظمة الحضارة المصرية في ظل الإمكانيات المحدودة قديما لا يدل إلا على عبقرية وبراعة الفراعنة. فأن تلقب مصر بأم الدنيا فهذا ليس بالشيء الغريب، فهي فعلا أم الدنيا، وهذا ما سنتعرف عليه اليوم في هذه المقالة فتابعوا معنا حتى النهاية.


مصر سبب هذه التسمية وبعض المعلومات الديمغرافية والجغرافية عنها


أولا دعونا نتفق بأن هذه المقالة مهما بلغ طولها وغزارة معلوماتها فلن تكون كافية للإحاطة بكل ما تزخر به مصر، لذا ما سنتحدث عليه اليوم يعتبر مجرد قشور أمام ما تمتلكه هذه الحضارة العظيمة. فاسم مصر نسبة إلى مصرايم بن حام بن نوح، يمتد تاريخ مصر على مدى 10 آلاف عام ما بين حقبة فرعونية، ثم يونانية، ورومانية، ثم عصر قبطي، وإسلامي ممتد، ثم العصر الحديث.


تعتبر مصر أول البلدان العربية من حيث التعداد السكاني والمرتبة 14 عالميا، إذ يبلغ عدد سكانها لأكثر من 100 مليون نسمة حسب إحصائيات سنة 2019. تقع مصر شمال شرق القارة الإفريقية يحدها شمالا البحر الأبيض المتوسط، وشرقا البحر الأحمر، وغربا ليبيا، وجنوبا السودان، وفلسطين في الشمال الشرقي، وهي الرابط بين القارة الإفريقية والقارة الآسيوية.


تنقسم مصر إلى 27 محافظة : 4 محافظات رئيسية (الإسكندرية والقاهرة وبورسعيد والسويس)، و9 محافظات تقع في منطقة دلتا النيل، و9 محافظات في الصعيد المصري على طول نهر النيل، و5 محافظات حدودية تغطي سيناء والصحاري التي تقع غرب وشرق النيل.


قوة الاقتصاد المصري موارد متنوعة جعلته يتبوأ المراتب الأولى


يعتمد الاقتصاد المصري في الأساس على الزراعة، والسياحة، والإعلام، والموارد الطبيعية، مثل : النفط، والغاز الطبيعي، وأيضا التحويلات المالية الخارجية. كما تضم أهم الممرات المائية في العالم وهي قناة السويس، ويتواجد بها أطول نهر في العالم وهو نهر النيل، وهي صاحبة ثاني أكبر اقتصاد في إفريقيا بعد نيجيريا.


القوة العسكرية والديبلوماسية مصر على الساحة السياسية العالمية


يعتبر الجيش المصري الأقوى والأكثر عتادا وجنودا على المستوى العربي والإفريقي، ودفاعها الجوي رابع أقوى منظومة دفاع جوي على مستوى العالم. تعد مصر من الأعضاء المؤسسين لجامعة الدول العربية التي يتواجد مقرها بالقاهرة، وكذلك تعد من الأعضاء المؤسسين للأمم المتحدة حيث انضمت لها سنة 1945، بالإضافة إلى عضويتها بالاتحاد الإفريقي. وكذلك تعد مصر عضوا في العديد من الاتحادات والمنظمات الدولية، ولديها العديد من العلاقات الديبلوماسية مع أغلب دول العالم.


إنجازات هامة كانت مصر من أوائل الدول السباقة لها في العالم


بدأ تاريخ الصحف في مصر مع الحملة الفرنسية، حيث أنشأ نابليون بونابارت في القاهرة مطبعة عربية وفرنسية سنة 1798. كما تعتبر مصر من أوائل الدول التي استخدمت الطيران في النقل، حيث تأسست أول شركة وطنية وهي مصر للطيران سنة 1932، وبذلك أصبحت مصر صاحبة أول خط جوي في المنطقة العربية، والسابعة على المستوى العالمي.


الشأن الرياضي إنجازات المنتخب المصري وأرقامه القياسية


ورياضيا يعد المنتخب المصري لكرة القدم أول منتخب إفريقي يلعب في كأس العالم سنة 1934، وهو صاحب الرقم القياسي في التتويج ببطولة كأس الأمم الإفريقية بسبع مرات، ووصل إلى المركز 9 عالميا في تصنيف الفيفا سنة 2010. وقد قدمت مصر العديد من اللاعبين العالميين من أشهرهم محمد صلاح.


الحضارة الفرعونية تقدم وازدهار مبهرين قبل 4000 عام


أطلق الفراعنة قديما على مصر اسم كيميت، ويعني الأرض السوداء تمييزا لها عن الأرض الحمراء الصحراوية التي تحيط بنهر النيل. وقد قدمت الحضارة الفرعونية للعالم الكثير من الاختراعات مثل : الورق، والأقلام، والأقفال، والمفاتيح، وحتى معجون الأسنان. وهي أول من استخدمت التفريخ الصناعي للدواجن سنة 400 قبل الميلاد.


اللغة المصرية القديم والكتابة الهيروغليفية وبعض العادات الفريدة


تعد اللغة المصرية القديمة من أقدم لغات العالم واستمرت لأكثر من 3000 عام، واخترع المصريون القدماء الكتابة الهيروغليفية، وكان لها أثر كبير على تطورها في مجالات الطب، والهندسة، والحساب. كما أن الفراعنة هم أول من عقدوا معاهدة سلام في التاريخ مع الإمبراطورية الحوثية في عام 1260 قبل الميلاد، بين رمسيس الثاني وهاتوسيلي.


كما تمتعت المرأة في مصر القديمة بالمساواة القانونية والاقتصادية مع الرجل، وعادة تبادل الخواتم بين الزوجين أثناء مراسم الزواج يعود أصلها للفراعنة. كما أن الرجال والنساء كانوا يستخدمون أدوات التجميل على حد سواء، أما الموضة التي كانت منتشرة عند عامة الشعب هي الصلع، في حين لم يكن مسموحا للفرعون بإظهار شعره، لهذا كان دائما يضع تاجا أو رداءا للرأس.


بعض المعلومات عن الأهرامات المصرية مثيرة للاهتمام


استغرق بناء هرم خوفو الأكبر حوالي 23 سنة بواسطة 10 آلاف من العمال المهرة، الذين كان يتم الاهتمام بهم من كافة النواحي المالية والطبية، وكان يطلق عليهم ألقابا تشريفية باعتبارهم أصدقاء الملك خوفو. والرواية التي تقول بأن نابليون هو المسؤول عن تحطيم أنف تمثال أبو الهول هي رواية خاطئة، إذ أن هناك رسومات لأبو الهول قبل الحملة الفرنسية تظهره من دون أنف.


عملية التحنيط عند المصريين القدامى البراعة تتجلى في أبهى صورها


كانت لعملية التحنيط أهمية كبيرة لدى المصريين القدامى، إذ كان يتم تفريغ الجسد من كافة الأعضاء ابتداء من المخ وحتى الأمعاء، ووضع كل هذه الأعضاء في إناء مخصص. لكن العضو الوحيد الذي لا يتم إخراجه هو القلب، وذلك لاعتقادهم بأن القلب هو موطن الروح.


وما شهدناه مؤخرا على هامش موكب نقل مومياء الملكة تي، يدل على البراعة التي تمتع بها المصريون القدامى في تحنيط جثثهم. حيث تعرضت المومياء لعملية تحنيط عالية الدقة كونها ملكية، وهو الأمر الذي تسبب في بقاء شعرها على حاله رغم مرور آلاف السنين.


هذه كانت نهاية المقالة، أرجو أن أكون قد أفدتكم بهذه المعلومات، وشاركونا برأيكم في التعليقات، ولا تنسوا زيارة حساباتي الأخرى على مواقع التواصل الاجتماعي، ونشر هذه المقالة مع أصدقائكم، وإلى أن ألقاكم في مقالة جديد إلى اللقاء.




كتابة تعليق