مثلث برمودا الغامض المثلث البحري الأكثر خطورة وإثارة للجدل

+ حجم الخط -

مثلث برمودا الغامض الذي يعتبر المثلث البحري الأكثر خطورة وإثارة للجدل في العالم، لطالما جذب العلماء والباحثين وألهب خيال الكتاب والروائيين. "مثلث الشيطان" أو "مثلث الموت" أو "مقبرة الأشباح"، نسجت حوله العديد من المواضيع الصحفية والكتب والمسرحيات والأفلام والوثائقيات عن أسراره الغامضة وصلت لحد الخرافة.


مثلث برمودا الغامض حقائق وخرافات حول أحد أعظم أسرار كوكب الأرض
مثلث برمودا الغامض حقائق وخرافات حول أحد أعظم أسرار كوكب الأرض



السلام عليكم أصدقائي، مثلث برمودا، مجرد ذكر هذا الاسم كفيل ليجعلك تشعر بالخوف والرعب لما يكتنف هذا الاسم من غموض وتشويق. حوادث غامضة ووقائع مرعبة لم يتم تفسيرها حتى الآن، الكثير من السفن ضاعت في هذا المثلث وكذلك العديد من الطائرات حلقت فوق مثلث برمودا لكنها اختفت من دون أن تخلف أي أثر. سفن عسكرية وتجارية، طائرات حربية وأخرى لنقل الركاب، قوارب صيد وغيرها، كلها فقدت فجأة وإلى الأبد، وبدون أي تفسير علمي أو منطقي لذلك. فما هو السر خلف هذا المثلث الشيطاني؟ وهل فعلا عرش الشيطان يتواجد في تلك المنطقة؟ أم أن كل هذه الأحداث هي مجرد ظواهر طبيعية قد تحدث في أي مكان آخر؟. كل هذه الأسئلة سنجيب عليها لكن فتابعوا معنا قراءة هذه المقالة.


ما هو مثلث برمودا وأين يقع؟ سر خطورة هذا المثلث الشيطاني


مثلث برمودا أو مثلث الرعب هو عبارة عن مثلث افتراضي يربط بين مدينة ميامي في ولاية فلوريدا الأمريكية وأرخبيل برمودا ودولة بورتوريكو. ارتبط هذا المثلث ارتباطا وثيقا باختفاء السفن والطائرات بشكل غامض، فداخل هذا المثلث الشيطاني حدثت مئات القصص التي يلفها الغموض، ولم تجد أي تفسير لها أو أثر لضحاياها من البشر أو المركبات. مما جعله أكثر موقع مثير للرعب في العالم أجمع، وهكذا بدأ الغموض.


قصص مثلث برمودا وحوادث الاختفاء الغامضة أعظم أسرار كوكب الأرض


كريستوفر كولومبوس في مثلث الرعب :

كان كريستوفر كولومبوس أول من وثق حدوث أشياء غريبة في مثلث برمودا سنة 1498 خلال رحلته إلى أمريكا الشمالية مع فريقه، حينما شاهد هو وطاقم السفينة لهبا في السماء وأضواء متراقصة عند الأفق. كما تحدث في مذكراته عن حدوث خلل في البوصلة، لكن لم يكتسب مثلث برمودا سمعته المرعبة إلا بعد رحلة كولومبوس بـ 400 سنة.


اختفاء سفينة باتريوت :

ففي سنة 1812 كانت ثيودوسيا بور ألستون وهي ابنة نائب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية السابق آرون بور على متن سفينة باتريوت، عندما اختفت إلى الأبد بعد عبورها إحداثيات مثلث برمودا. وقد شغلت هذه الحادثة جميع وسائل الإعلام آن ذاك وهذا طبيعي، هناك من يعتقد أن القراصنة هي من استولت على السفينة واحتجزت ألستون، وهناك من يرى بأن مثلث برمودا هو من قام بابتلاعهم، لا أحد يعلم.


اختفاء سفينة روزالي :

وفي سنة 1840 كانت سفينة روزالي Rosalie الفرنسية على وشك عبور مثلث برمودا لكنها اختفت في ظروف غامضة، وبعد شهور من البحث المضني تم العثور عليها أخيرا، ولكن من دون الطاقم الذي كان على متنها. كانت السفينة سليمة وفارغة ما عدا طائر كناري كان موضوعا في قفص داخل السفينة.


اختفاء سفينة ماري سيليست :

وفي سنة 1872 كانت سفينة ماري سيليست Mary Celeste وهي سفينة تجارية كندية، تستعد للإبحار من نيويورك باتجاه إيطاليا، وبعد ثمانية أيام من إبحارها تم العثور عليها من قبل القبطان ديفيد مورهاوس قرب الساحل البرتغالي. ومرة أخرى كان طاقم السفينة مفقودا حتى أن الحمولة التي كانت عليها لم تتعرض لأي ضرر، ورغم أنه تم العثور عليها بعيدا إلا أن الحادثة ربطت مباشرة بمثلث برمودا.


اختفاء سفينة إيلين أوستن :

ومن الحوادث الغريبة بالمنطقة كانت اختفاء سفينة إيلين أوستن الأمريكية Ellen Austin. أبحرت هذه السفينة سنة 1881، وادعي أنها عاودت الظهور عدة مرات وهي خالية من الركاب، أو كان على متنها طاقم جديد غير طاقمها الأصلي، غريب.


اختفاء سفينة يو إس إس سايكلوبس :

في سنة 1918 اختفت سفينة يو إس إس سايكلوبس USS Cyclops الأمريكية وعلى متنها أكثر من 300 شخص. وقعت هذه الحادثة خلال الحرب العالمية الأولى، وتعتبر من أكثر الحوادث البحرية التي خسرت فيها الولايات المتحدة عددا كبيرا من الأرواح البشرية.


تعتبر هذه السفينة من أشهر السفن التي اختفت في مثلث برمودا على الإطلاق، إذ كانت أكبر سفينة في القوات البحرية الأمريكية وقت اختفائها، وكانت هذه السفينة تعمل على تزويد الأسطول الأمريكي في الحرب العالمية الأولى بالوقود. الغريب في الأمر أن آخر رسالة سجلت من الطاقم كانت تشير إلى أن الطقس جيد وأن كل شيء تحت السيطرة.


اختفاء السرب 19 :

لم تأخذ أسطورة مثلث برمودا شهرتها المخيفة هاته إلا في سنة 1945 أي بعد عدة أشهر من انتهاء الحرب العالمية الثانية، في حادثة تعرف باسم حادثة السرب 19. حيث اختفت خمس طائرات من نوع تي بي إم أفنجر TBM Avenger التابعة للبحرية الأمريكية أثناء قيامها برحلة تدريبية عادية.


كان على متن هذه الطائرات 14 رجلا بقيادة الملازم والمدرب تشارلز تايلور Charles Taylor، لكنهم فقدوا جميعا في ظروف غامضة. الغريب أنه حينما تم إرسال ‏طائرة استطلاع لتفقدها اختفت هي الأخرى، ولم يتم العثور على أي ناجين أو أي حطام للطائرات حتى الآن. كان آخر ما قاله الملازم تايلور قبل اختفاء السرب بلحظات عبر اللاسلكي الكلمات التالية :


 نحن ندخل المياه البيضاء، لا شيء يبدو على ما يرام. لا نعرف أين نحن، المياه خضراء، وليست بيضاء 


التفسيرات الأسطورية حول حقيقة مثلث برمودا مكان تواجد عرش إبليس


هناك العديد من الأساطير التي تدور حول مثلث برمودا فمنها من يرى أن هذه المنطقة ملعونة ومسكونة بأرواح العبيد الأفارقة الذين نقلوا إلى أمريكا. وهناك نظرية تقترح أن تكون مدينة أطلنطس الأسطورية في هذا المكان تحت المياه، حيث تم اكتشاف هرم كريستالي كبير مؤخرا في هذه المنطقة.


هناك نظرية أخرى تقترح أن المخلوقات الفضائية والتي هبطت على الأرض في أحد الأطباق الطائرة هي المسؤولة عن كل هذه الحوادث. ومن النظريات الغريبة أن مثلث برمودا هو المكان الذي بنى فيه المسيح الدجال قلعته بمساعدة الشياطين والتي سينطلق منها فيما بعد ليغزو العالم. لكن أشهر نظرية على الإطلاق هي تلك التي تقول أن عرش إبليس موجود هناك.


التفسيرات العلمية لظاهرة مثلث برمودا اختلاف كبير بين المفسرين


لدى العلم تفسيرات عديدة للحوادث المؤسفة التي وقعت في منطقة مثلث برمودا، فمن النظريات العلمية التي تفسر طبيعة هذا المثلث : وجود حقل مغناطيسي ضخم في تلك البقعة هو السبب بكل ما يحدث فيها. البعض يرجح أن السبب عائد إلى أخطاء في البوصلة، حيث تشير إلى الشمال الحقيقي بدل أن تشير إلى الشمال المغناطيسي وهذا ما يتسبب في اختفاء السفن والطائرات.


نظرية أخرى تقول بأن السبب راجع إلى انبعاث كميات كبيرة من غاز الميثان في قاع المحيط، هذا الغاز يعمل على رفع درجة حرارة المياه مما يؤدي إلى فقدانها لكمية كبيرة من كثافتها، وهذا كفيل بحد ذاته في التسبب بالغرق لأكبر وأقوى السفن في العالم.


وفي سنة 2016 رصد العلماء بهذه المنطقة سحبا سداسية الأضلاع تتسبب بعواصف ورياح شديدة تصل سرعتها إلى أكثر من 270 كيلومتر في الساعة. هذه العواصف تشكل ما يسمى القنابل الهوائية يمكنها سحب السفن والطائرات، كما أنها تشكل أمواج يصل ارتفاعها لأكثر من 15 مترا. وهناك قسم آخر من العلماء الذين يؤمنون بأنه لا يوجد أي شيء غريب بهذه المنطقة وأن كل ما يحدث هناك هو شيء عادي يحدث في جميع بقاع العالم، وهو النوع المشكك.


على الرغم من جميع القصص والروايات التي تحكى عن مثلث برمودا الغامض والخطير، إلا أنه لا توجد أي نظرية قاطعة تنهي الجدل القائم بخصوص هذا المثلث، و سيظل هذا اللغز يحير العلماء لعدة سنوات قادمة.


فما رأيكم أنتم، هل ترجحون الجانب الأسطوري الذي يفسر حقيقة المثلث؟ أم أنكم تميلون إلى الذهاب مع تفسيرات العلماء؟ أم رأيكم يقف مع الفئة المشككة؟ شاركونا برأيكم في التعليقات.


هكذا نكون قد وصلنا لنهاية هذه المقالة التي تعرفنا فيها عن أحد أشهر الألغاز التي حيرت العلماء لمدة قرون مثلث برمودا. أرجو أن أكون قد أفدتكم بهذه المعلومات، شاركونا برأيكم في التعليقات ولا تنسوا زيارة حساباتي الأخرى على مواقع التواصل الاجتماعي ونشر هذه المقالة مع أصدقائكم، وإلى أن ألقاكم في مقالة جديد إلى اللقاء.




كتابة تعليق