حضارة بلاد الرافدين البقعة العتيقة التي بدأ منها التاريخ

+ حجم الخط -

حضارة بلاد الرافدين، هناك اختلاف بين المؤرخين حول تحديد أقدم حضارة على وجه الأرض التي بدأت منها مرحلة التدوين والكتابة والبقعة العتيقة التي بدأ منها التاريخ. فمنهم من يرى بأن الحضارة الفرعونية هي أقدم حضارة عرفها العالم مثل الكاتب البريطاني المتخصص في علم الآثار المصرية ليونارد كوتريل. بينما يؤيد عدد لا بئس به من العلماء أن أقدم حضارة في العالم هي حضارة بلاد الرافدين حضارة السومريين.


حضارة بلاد الرافدين البقعة العتيقة التي بدأ منها التاريخ
حضارة بلاد الرافدين البقعة العتيقة التي بدأ منها التاريخ


بلاد ما بين النهرين التي شهدت قيام أول حضارة في تاريخ البشرية يعود تاريخ الحضارات القديمة في العراق إلى 10000 سنة قبل الميلاد. إن نشوء الحضارة الناضجة في بلاد الرافدين قد سار بخطوات ثابتة وعلى مراحل وأطوار متعاقبة حيث أبدعت هذه الحضارات في الأدب المكتوب والفن والثقافة والتجارة فضلا عن الزراعة. تعد خصوبة أرضها هي السبب في نشوء الحضارات القديمة في العراق وهذه الحضارات هي البابلية والسومرية والآشورية بالإضافة للكلدانية والأكادية.


الحضارة السومرية استيطان السومريين بلاد ما بين النهرين


بينت الدراسات أن السومريين استوطنوا بلاد ما بين النهرين بعد مقاومة عنيفة من سكانها الأصليين. واختلف العلماء في أصول السومريين حيث يعتقد بعضهم أنهم ينحدرون من جبال كوبيتداغ الواقعة في إيران، وصلوا إلى بلاد ما بين النهرين عبر البحر مرورا بالهند ومنها إلى الغرب وذلك لأنهم ظهروا في البداية على مصبات الأنهار. أما بعض العلماء الآخرين فيعتقدون أنهم قدموا أصلا من منطقة آسام في الهند وكانت أول مدينة أقامها السومريين هي مدينة نيبور والتي شكلت لاحقا المركز الديني للدولة.


تكونت بلاد الرافدين في هذه الفترة من وحدات سياسية صغيرة سميت بالمدن الدويلات، ونظرا لظهور أول السلالات الحاكمة السومرية في هذه الفترة الزمنية أطلق عليها اسم عصر فجر السلالات. ويقسم العلماء هذه الحقبة الزمنية من تاريخ العراق إلى ثلاثة عصور هي على التوالي :


  1. فجر السلالات الأول ( 2800 –2700 ق م).
  2. فجر السلالات الثاني (2700 02600 ق م).
  3. فجر السلالات الثالث (2600 – 2400 ق م).

وتمتعت المدن السومرية مثل : لكش وأويدو والوركاء وأور ونفر وكيش، بالاستقلالية في إدارة شؤونها. ومن أشهر الملوك في تلك الفترة جلجامش وهو أحد ملوك الوركاء القدماء. كان أول حاكم لسومر هو إتانا الذي عاش في فترة 2800 ق م، وكان ملك مدينة كيش. ومن مصادر تاريخية متعددة فإن ولادة نبي الله أبو الأنبياء إبراهيم عليه السلام كانت في منطقة أور.


تشير المكتشفات الأثرية إلى أن السومريين وصلوا في النصف الثاني من الألف الرابع قبل الميلاد إلى أبعد المدن الواقعة جنوب بلاد ما بين النهرين وهي مدينة إريدو، والتي تعد بداية انطلاق الثقافة السومرية التي وصل تأثيرها إلى مدن الشمال مثل : ماري وأشور. واستمر تأثير السومريين على طول نهري دجلة والفرات حوالي 3000 سنة.


السومريون هم أول من اخترعوا الكتابة وتعود سجلاتهم إلى العام 3100 ق م، واستخدمت لما يزيد عن ألف عام. كما أن قوائم الكلمات تشير إلى وجود نظام مدرسي في الألف الرابع ق م، حيث كان الطلاب يجلسون على مقاعد من الأجر وشكلت النصوص المدرسية التي وجدت في شورباك والتي تعود إلى منتصف الألف الثالث ق م دليل مباشر على ذلك.


كما اخترعوا العجلة حوالي العام 3500 ق م، ويعتبر اختراع العجلة الذي تم أيضا لأول مرة في سومر من الاختراعات التقنية ذات الأهمية البالغة. وقد بنوا السفن لاستخدامها في التجارة مع الحضارات المجاورة.


لغة السومريين من اللغات التي تعرف بالملتصقة. من خصائص الإلصاق فيها أنه كثيرا ما يدمج مفردتين لتصبحا كلمة واحدة يستند معناها إلى معاني الكلمات الداخلة في تركيبها مثل (لوكال) أي الملك المكونة من (لو) أي الرجل و (كال) أي العظيم. ثم أن الجمل فيها تتألف أيضا بطريقة إلصاق الضمائر والأدوات إلى جذر الفعل بحيث يصير الجميع كلمة واحدة.


لقد نضجت الكتابة وانتشر استعمالها في العصر السومري فدونت بها في عصر فجر السلالات السجلات الرسمية وأعمال الملوك والأمراء وعلاقتهم بغيرهم من الحكام. وكذلك شؤون الناس العامة كالمعاملات التجارية والأحوال الشخصية والمراسلات والآداب والأساطير فضلا عن الشؤون الدينية والعبادات.


بدأت أسس الدولة السومرية بالتكون تدريجيا بعد قدوم السومريين إلى بلاد ما بين النهرين، وبلغ عدد دويلات المدن السومرية حوالي 40 دويلة. حاول حكامها عدة محاولات لتوحيدها في دولة واحدة إلا أنها باءت بالفشل لأسباب اقتصادية وسياسية واجتماعية، وأهمها العداء الذي كان سائدا بين هذه الدويلات.


كان للطبقات الكادحة كالحرفيين والبنائين والمزارعين والعبيد، دورا كبيرا في بناء الدولة وازدهارها. ورغم ذلك استغل حكام سومر جهود الكادحين ومزارعهم وأجبروهم على العمل في بناء المدن، الأمر الذي ولد لدى الشعب مشاعر الكره والحقد وهو ما أدى إلى إضعاف الدولة أمام الأطراف الخارجية.


يعد الملك "لوكال - زاغيس" القائد الذي وحد المملكة السومرية المستقلة. حيث نصب نفسه ملكا على أوروك وأورو، وأعلنهما عاصمتين للمملكة السومرية، وازدهرت البلاد في عهده واستمر حكمه 25 عاما حتى ظهور الدولة الأكدية القوية التي أصبحت تهديدا للدولة السومرية. فاندلع الصراع بين الدولتين منتهيا بانتصار الدولة الأكدية، فنشأت المملكة السومرية - الأكدية المتجددة التي دامت حوالي 180 عام.


الحضارة الأكادية حضارة عظيمة مبنية على القوة العسكرية


انتهى عهد فجر السلالات بقيام سرجون الأكدي (2371 – 2316 ق م) بتوحيد العراق في مملكة واحدة. حيث انقلب على الحكم في سومر وأسس فيها عاصمة جديدة وسماها أكاد والتي سميت دولة الأكاديين على اسمها واستمر حكمه 56 عاما. امتازت دولة الأكاديين بعظمتها المبنية على الجيش والذي ارتكز على نخبة المشاة.


كان سرجون من الأكديين وهم فرع من الأقوام التي نزحت من الوطن الأم شبه جزيرة العرب إلى العراق ربما في أوائل الألف الثالث قبل الميلاد أو قبل ذلك بقليل. وليس من المستبعد أن الأكديين قد عاشوا جنبا إلى جنب مع السومريين منذ أقدم العصور وعرف القسم الأوسط والجنوبي من العراق منذ ذلك الزمن باسم بلاد (سومر وأكد).


ساهم سرجون الأكدي في العديد من الإنجازات أهمها :


  1. حصل في فترته تقدم عظيم في العمارة والفنون بعامة التي تميزت في العصر الأكدي بالقوة والحيوية والحركة.
  2. قام بتأسيس وإعداد جيش كبير منظم ومسلح بشكل جيد ما أدى إلى تطوير أساليب الحرب والسلاح.
  3. نجح في وضع نظاما موحدا للأوزان والمقاييس ونظم التجارة الداخلية والخارجية مع الهند ودول الجزيرة العربية وغيرها من الدول.
  4. قاد حملات توسعية باتجاه الدول والبلدان المجاورة.
  5. وسع بناء أقنية الري والمواصلات في بلاد ما بين النهرين.

لما بلغت سرجون الشيخوخة نهضت جميع البلدان ضده وحاصرته في عاصمته أكاد لكنه تمكن من التصدي للثوار وسحق جيشهم. ومات مخلفا العرش لابنه "ريموش" الذي وصف الوضع العام في عهده : (نهضت جميع البلدان التي خلفها لي والدي، ولم يبق أحد مخلص لي) ويعد عهده عهد حروب إلى أن تم اغتياله من قبل حاشية قصره.


ويعتبر الملك "نارام - سن" أشهر الملوك الأكاديين بعد جده سرجون، وفي عهده امتدت حدود الإمبراطورية حتى وصلت شواطئ البحر الأحمر الآسيوية وبذلك صارت أكبر إمبراطورية عرفها العالم القديم.


توالى الحكام الأكاديون لاحقا حتى جاء آخر الملوك الأكاديين "شار كالي شاري" والذي سقط حكمه على يد الحوتيين، ومع نهاية حكمه انتهى حكم السلالة السرغونية وسقطت الدولة الأكدية.


الحضارة البابلية القديمة بداية ظهور العلوم والمعارف الإنسانية


نشأت أسرة حاكمة جديدة عرفت بسلالة بابل الأولى (1894 – 1595 ق م). وقد ازدهرت المدينة وعرفت كثيرا وأصبحت قوة عسكرية كبرى في عهد الملك الشهير حمورابي الذي جمعت في شخصه خصالا فذة جعلت منه القائد والسياسي والمصلح والمشرع. فاستطاع بهذه الخصال أن يوحد البلاد حيث غزا حمورابي كثيرا من الدول المدن المجاورة ووحد المناطق التي غزاها جميعا تحت الحكم البابلي وأسس إمبراطورية بابل التي اشتهرت بغناها وقوتها وتأثيرها.


من أعماله المهمة سن شريعة واحدة تسري أحكامها في جميع أنحاء المملكة عرفت بقانون حمورابي التي تعد من أولى الشرائع المتكاملة في العالم. حيث تجمع بين القانونين المدني والعقوبات فضلا عن الأحوال الشخصية. لكن الإمبراطورية البابلية لم تدم طويلا، فقد انهارت بعد وفاة حمورابي وأصبحت مملكة صغيرة لعدة قرون من الزمن فيما بعد.


ساهمت شريعة حمورابي في تنظيم العديد من الأمور وهي كالآتي :


  1. التعامل بالأموال والنقود والديون والتي كانت تسجل حينها على الرقيمات الفخارية.
  2. الاهتمام بالعائلة البابلية التي كانت تتكون من الزوج والزوجة والأطفال وكان يبين أن الزواج يتم بعقد قران رسمي مثبت بتواقيع وأختام ووجود شهود وكان الطلاق موجود أيضا.
  3. تحديد حصر الإرث وبيان أن الجزء الأصغر للإناث.
  4. تحديد الملك كرأس الدولة وأنه يستمد سلطته من الإله.
  5. حل جميع القضايا والخلافات في المحاكم.
  6. تحديد عقوبات وأحكام قاسية ومن ضمنها الحكم بالإعدام.

أشهر معالم الحضارة البابلية :


  1. بوابة عشتار وهي قلعة تاريخية رائعة.
  2. حدائق بابل المعلقة هي إحدى عجائب الدنيا السبع.
  3. لوحة التشريعات لحمورابي وهي لوحة يتم كتابة التشريعات والقوانين عليها المستند عليها من البابليين.
  4. أسد بابل وهو تمثال ضخم مصنوع من البازلت وتم نحته أيام الحيثيين.

شهد العصر البابلي القديم تطور مهم في العلوم والمعارف البشرية حيث انتقلت من أطوارها العملية إلى طور التدوين والبحث فكان هذا العصر شاهدا على بداية ظهور العلوم والمعارف.


الحضارة الآشورية البصمة التي تركها أعظم البنائين في التاريخ


وقعت الدولة الآشورية على ضفاف نهر دجلة وكانت تعتبر من أكبر الدول القديمة من حيث المساحة. والآشوريون فرع من الأقوام الجزرية التي هاجرت في الأصل من شبه جزيرة العرب، وهناك نظرية أخرى مفادها أنهم جاؤوا من جنوب العراق من أرض بابل وحلوا في شمالي بلاد الرافدين في زمن لعله في العهد الأكدي. ومما يدعم ذلك أنهم يتكلمون بلهجة من اللهجات البابلية، ويرى غالبية المختصين أن اسمهم مشتق من اسم معبودهم الإله آشور.


شملت الإمبراطورية الآشورية وعاصمتها نينوى الأجزاء الشمالية من العراق وشمال غرب إيران والشمال الشرقي من سوريا وجنوب شرق تركيا.


لغتهم هي مزيج من اللغة الآرامية والأكادية، تميزت هذه الحضارة في مجالي الفن والهندسة والتي لا تزال آثارها قائمة إلى اليوم. كما بنوا القصور الضخمة التي شيدوها من الطوب المبني من الطين واستخدموا الألواح الحجرية في الجدران لتحقيق ثبات للبناء ومن أبرزها كان قصر خورس آباد.


كان الآشوريون من أعظم البنائين ولذلك شيدوا مدنا رائعة تعج بالمعابد والقصور. وقد اعتمدت الدولة الآشورية على أساس عسكري حربي مما أدى إلى استخدامها الخيل والمركبات الحربية وابتكار المنجنيق بأنواعه. كما استخدموا الحديد في صنع الأسلحة الخفيفة كالسيوف وقاموا ببناء التماثيل الخالدة كالثيران المجنحة التي تكرس قوة الحضارة الأشورية وتدلل على ملوكها.


قسم بعض المؤرخين الحضارة الآشورية إلى 3 مراحل وهي كالآتي :


  1. مرحلة التكوين أو العهد الأشوري القديم.
  2. مرحلة المملكة الأشورية أو العهد الأشوري الوسيط.
  3. مرحلة الإمبراطورية أو العهد الأشوري الحديث.

كان الملك "آشور بانيبال" آخر وأعظم الحكام الآشوريين وكان متعلما ومثقفا. وفي غضون فترة حكمة أنشأ مكتبة ضخمة حفظ فيها سجلات قديمة سجل عليها العديد من النقوش الأدبية والتاريخية والرياضية والفلكية. وعندما مات هذا الملك في عام 627 قبل الميلاد سقطت الإمبراطورية على يد الملك البابلي "حمورابي" وأصبحت آشور مقاطعة تابعة لأراضي المملكة البابلية.


الحضارة الكلدانية أو العهد البابلي الحديث أعظم حضارة في التاريخ


يطلق على الإمبراطورية البابلية في هذه المرحلة اسم الإمبراطورية البابلية الثانية والكلدان قبيلة تتحدث السامية هاجروا إلى منطقة بلاد ما بين النهرين بين (940 - 855 ق م). في عام 620 قبل الميلاد عندما عمت الثورات أنحاء الإمبراطورية الآشورية قام الكلدانيين باستغلال الوضع والاستيلاء على بابل. ثم سيطروا على سوريا وفينيسيا وفلسطين وقبرص وأجزاء من شبه الجزيرة العربية ليغدو الكلدانيون قوة إقليمية.


ويعد نبوخذ نصر الثاني من أقوى وأشهر ملوك الكلدان وأطلق عليه الفرس اسم بختنصر ومعناه السعيد الحظ. شهدت الحضارة البابلية خلال فترة حكمه انتعاشا على مختلف الأصعدة إذ كان هذا الملك قائدا حربيا و رجلا عمرانيا محبا للبناء. قاد حملة إلى مصر و انتصر على الفراعنة واستولى على قسم من فلسطين فقد جعل بابل عاصمة إمبراطوريته وبنى الزقورات ومعبد للآلهة مردوخ. ودافع عن حدوده ليتوسع في مصر وأجزاء من آسيا الصغرى وهزم نبوخذ نصر الثاني الفينيقيين عام 585 ق م.


في زمنه أعلنت دولة (يهودا) الصغيرة العصيان مع عدد من الدويلات الشامية الصغيرة الأخرى بتحريض من الفراعنة التي لم تكترث لنصائح النبي "أرميا" وتحذير ملكها "يوهوياقين" بوخامة العاقبة. فشن نبوخذ نصر حملة تأديبية لم تقو (يهودا) على مقاومتها فسقطت العاصمة (أورشليم) في عام 596 ق م. فرحل قسم من سكانها ومعهم ملكهم عن فلسطين ونصب نبوخذ نصر بدلا عنه عمه "صدقيا".


وبعد بضع سنوات اشتركت (يهودا) في عصيان جديد وبتحريض من الفراعنة أيضا الذين حاولوا استرجاع مكانتهم في سوريا وفلسطين. كان غضب الملك البابلي في هذه المرة عظيما فدمر المدينة وأحرق الهيكل ورحل من سكانها عددا كبيرا جدا إلى العراق واضعا بذلك حدا لمملكة يهودا سنة 594 ق م.


كان لنبوخذ نصر أيضا عدة أعمال عمرانية منها الجنائن المعلقة التي سميت بحدائق بابل المعلقة وذلك إكراما لزوجته الميدية أميديا ابنة الملك سياخريس الذي تحالف معه نبوبولاسر والد الملك نبوخذ نصر الثاني.


كما قام نبوخذ نصر بدعم بابل بسورين فبنى سورين أحدهما داخلي و الآخر خارجي و كان عرضهما كبيرا كما بنى نبوخذ نصر لمدينة بابل8 بوابات و كان أكبرها بوابة عشتار باسم الآلهة عشتار.


كما قام نبوخذ نصر ببناء المعابد و بنى قصر كبير لنفسه و عبد عدة طرقات و خاصة في سوريا وعدت بابل في زمن نبوخذ نصر أجمل مدن العالم في ذلك الوقت و نالت شهرة عديدة في الأمم في ذلك الوقت.


لكن مع وفاته انتهت فترة الاستقرار الكلداني لتنهار الإمبراطورية بعد غزو الفرس لها على يد الإمبراطور الفارسي قورش عام 538 ق م في زمن الملك الكلداني بلشاصر وضمها لإمبراطوريته. ليعفى على حضارة العراق وتطمر علومه وأمجاده لقرون طويلة تلت.


هكذا نكون قد وصلنا لنهاية هذه المقالة التي تعرفنا فيها على الحضارات القديمة والعظيمة التي مرت على أرض العراق بلاد الرافدين. أرجو أن أكون قد أفدتكم بهذه المعلومات. شاركونا برأيكم في التعليقات ولا تنسوا زيارة حساباتي الأخرى على مواقع التواصل الاجتماعي ونشر هذه المقالة مع أصدقائكم، وإلى أن ألقاكم في مقالة جديد إلى اللقاء.

كتابة تعليق